أنت هنا

     تسعى رؤية المملكة 2030 إلى سد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل، وتوجيه الطلاب نحو الخيارات الوظيفية والمهنية المناسبة، وإتاحة الفرصة لإعادة تأهيلهم والمرونة في التنقل بين مختلف المسارات التعليمية، كما تستهدف الرؤية الطموحة للمملكة 2030م إلى أن تصبح خمس جامعات سعودية على الأقل من أفضل (200) جامعة دولية بحلول عام (1452 هـ - 2030م).

    الأمر الذي فرض على جامعة الملك سعود أن تعزز ريادتها الإقليمية ودعم رؤية المملكة 2030م والمحافظة على ما وصلت إليه في التصنيف العالمي ضمن أفضل الجامعات عالمياً ووضع خطة مستقبلية بما يمكنها من إحراز مراكز متقدمة في التصنيف العالمي.

    تأتي عمادة الدراسات العليا في طليعة الجهات المسئولة عن الارتقاء بالمستوى البحثي والعلمي للجامعة، وتُعد قوة دافعة نحو الوصول بها إلى أهدافها. مما يجعلها دائمة التفكير في التحسين والتطوير لتتوافق مع توجه الجامعة استراتيجياً إلى التركيز على البحث العلمي وبرامج الدراسات العليا، والتوسع فيها، وزيادة أعداد الطلاب والطالبات في تلك البرامج.

    وفي الختام ، فإنه من دواعي سروري الانضمام إلى كوكبة متميزة من منسوبي ومنسوبات عمادة الدراسات العليا ذوي الكفاءة والخبرة في تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لخدمة شرائح المستفيدين - طلاب الدراسات العليا، الأقسام الأكاديمية، الكليات، والجهات الخارجية ذات العلاقة – وذلك بأعلى مستويات الجودة.

 

عميد الدراسات العليا المكلف

أ.د. عادل بن محمد الهدلق