أنت هنا

تنوه عمادة الدراسات العليا إلى استمرار تقديم الخدمات عن بعد لجميع المستفيدين حتى إشعار آخر عملاً بالإرشادات والإجراءات الاحترازية، 

وسيستمر استقبال جميع الطلبات والاستفسارات عن طريق وسائل التواصل المعلنة على الموقع الإلكتروني لعمادة الدراسات العليا، علماً بأن البريد الالكتروني هو وسيلة التواصل الرسمية والمفضلة.